كتب محمود عبد الراضى- محمد عزام

تلقى اللواء أمجد عبد الفتاح، مدير أمن بورسعيد، إخطارًا من العميد ماجد مؤمن، مدير إدارة البحث الجنائى، باستقباله بلاغاً من "محمد.ط" 63 سنة، بالمعاش، باكتشافه سرقة كمية كبيرة من المصوغات الذهبية تزن حوالى 750 جم تقريبا، وقدرت المسروقات بمبلغ مليون جنيه خاصة بوالدته من داخل منزلها، ولم يتهم أو يشتبه فى أحد.

 

ووجه اللواء جمال عبد البارى مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، بتشكيل فريق بحث لكشف غموض الواقعة وظروفها وملابساتها، وانتقل فريق أمنى لمعاينة الشقة، وتبين عدم وجود أية أعمال عنف، وتبين سلامة النوافذ بالشقة. وأفادت تحريات أجهزة الأمن، أن سيدة تعمل خادمة لدى والدة الشاكى، فدارت حولها الشكوك، وبالتحرى عنها تبين أنها تدعى "فاطمة.م" 26 سنة، وأنها وراء ارتكاب الجريمة.

 

ونجحت أجهزة الأمن فى القبض على المتهمة، عقب تقنين الإجراءات، والتى اعترفت تفصيلياً بارتكابها للجريمة، وأرشدت عن المسروقات، فتحرر لها المحضر رقم 4758/2017 جنح الشرق، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.