أسيوط - هيثم البدرى

قالت مديرية أمن أسيوط، فى بيان صحفى، تعليقا على حادث استشهاد خفير شرطة ومصرع هارب من أحكام وإصابة آخر، إنه أثناء قيام قوة أمنية تابعة لمركز شرطة البدارى بمديرية أمن أسيوط بتاريخ اليوم بالمرور بدائرة المركز لملاحظة الحالة الأمنية، اشتبهت فى ثلاثة أشخاص يستقلون "توك توك"، وحال استيقافهم قام مستقلوها بإطلاق الأعيرة النارية تجاههم، مما دفع أفراد القوة مبادلتهم إطلاق النيران، مما أسفر عن مصرع "محمود حسنى حمد الله" 33 سنة سبق اتهامه فى عدد 3 قضايا مقاومة سلطات وسلاح وقتل، وإصابة رفاعى مختار حمد الله 29 سنة، وتم نقله للمستشفى لتلقى العلاج، وضبط بحوزتهما على 2 بندقية آلية عيار 7.62×39 وعدد من الخزائن وكمية من الذخيرة الخاصة بهم، وتمكن الثالث من الفرار، وتبين أنه يدعى "صابر حمد الله عبد الحق" 37 سنة محكوم عليه بالسجن المؤبد فى قضيتين "سلاح".

 

وفى وقت لاحق، وحال قيام عدد من أهلية المتهم المصاب بمحاولة الدخول للمستشفى تصدى لهم الخفير النظامى منصور إبراهيم إسماعيل من قوة مركز شرطة البدارى، والمعين لتأمين المستشفى، مما أدى إلى حدوث مشادة كلامية بينهما تطورت إلى تشابك بالأيدى قام على إثرها "أحمد حسنى حمد الله" سن 31 "شقيق المتهم الأول" محكوم عليه بالسجن ثلاث سنوات فى قضية "سلاح"، بإطلاق الأعيرة النارية من سلاح نارى بحوزته تجاه الخفير، مما أسفر عن استشهاده وفر هاربا.

 

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الواقعة، وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها لضبط المتهمين الهاربين والسلاح النارى المستخدم.