كتب أيمن رمضان

قال الدكتور أحمد مهران، أستاذ القانون العام، إنه تقدم ببلاغ للنائب العام من أجل التحقيق مع منظمى حفل "مشروع ليلى"، الذى تم بالقاهرة الجديدة بعدما رفع المشاركون فى الحفل أعلام الشواذ جنسيا.


 

وتابع: "هذا الحفل محاولة لبث الأفكار الشاذة وتسميم عقول الشباب المصرى.. بعيداً عن أن الحفل يتعارض مع القيم العربية والمصرية والأخلاق الإسلامية وبعيداً عن أن كافة الأديان ترفضه وتعتبر هؤلاء ملعونين وخارجين من رحمة الله سبحانه وتعالى"، مشدداً على أن مثل هذه الممارسات تشكل تدميرا لكيان المجتمع وسوس ينخر فى عقول الشباب.

وأضاف "مهران"، خلال اتصال هاتفى ببرنامج "آخر النهار"، الذى يقدمه الإعلامى محمد الدسوقى رشدى، عبر فضائية "النهار"، أنه تقدم بالبلاغ صباح اليوم الإثنين يطالب خلاله بالتحقيق مع مالك المول والمنظمين والمطرب غير المصرى الذى عمد لترويج أفكاره الشاذة، وتابع: "كل من دعم وأيد ووافق على هذه الحفلة مشارك فى الجريمة التى تتنافى مع القيم والأعراف المصرية".

وأثار حفل مشروع ليلى الأخير فى القاهرة حالة جدل واسعة بعدما رفع عدد من الشباب أعلام المثليين جنسيا خلاله، وأكدت مصادر أمنية أن الحفل لم يحصل على التراخيص الأمنية للموافقة على إقامته.