استهدفت شرطة التموين والتجارة الداخلية في الإسكندرية، مخزنًا للأدوية «بدون ترخيص» تابع لإحدى الشركات الخاصة، كائن في دائرة قسم شرطة أول الرمل، وضبطت بداخلة 674 عبوة من أدوية «الفسكينات، والأمصال، والمضادات الحيوية، والمنشطات الجنسية» أجنبية الصنع ومحظور تداولها أو بيعها في الأسواق؛ كونها غير مسجلة بوزارة الصحة.

ووفقًا لمديرية أمن الإسكندرية، بقيادة اللواء مصطفى النمر، مساء الخميس، فإن ذلك جاء في إطار مراقبة الصيدليات ومخازن الأدوية، بالتنسيق مع مديرية الشئون الصحية «إدارة تفتيش الصيادلة» بهدف الحفاظ على الصحة العامة وسلامة المواطنين، حيث ضُبط «ي. ا. غ» 48 عامًا، حاصل على بكالوريوس تجارة، وغير مصرح له بمزاولة مهنة الصيدلة.

والمضبوطات عبارة عن 90 عبوة أمصال خاصة بالتيتانوس، و55 عبوة فاكسينات خاصة بالتطعيمات، و23 عبوة مضاد حيوي خاص بعلاج «الدرن ـ والالتهاب الكبدي» و17 سرنجة «أنتي ـ أر ـ أتش» للحقن بعد الولادة لتكرار الحمل «محظور تداولها خارج مراكز وزارة الصحة»، و460 عبوة منشطات جنسية «تيجر كينج» و29 جهاز تحليل سكر أجنبي الصنع، ومجهول المصدر، ومحظور تداوله في مصر.

وبفحص الأدوية المضبوطة بمعرفة اللجنة المشكلة من إدارة تفتيش الصيادلة، تبين أن جميعها مجهولة المصدر، ومهربة من خارج البلاد، وبدون ثمة فواتير أو مستندات تفيد مصدرها، وغير مسجلة بوزارة الصحة، تم التحفظ على المضبوطات، وتحرر المحضر «جنح» قسم شرطة أول الرمل.