تمكنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية من ضبط 13 متهما فى قضايا إرهابية وتدمير 35 عشة فى الظهير الصحراوى لمحافظات «القاهرة والجيزة والفيوم وقنا وبنى سويف وأسيوط» فى حملات امنية استمرت 3 أيام انتهت، فجر اليوم، لملاحقة أعضاء حركة حسم الإرهابية بالقاهرة ومحافظات الصعيد وعثر مع المشتبه فيهم على أسلحة وبعض أوراق تنظيمية وتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية ضد مؤسسات الدولة فى عدد من الوزارات.

وقال مصدر إن وزير الداخلية اللواء مجدى عبدالغفار وجه ضباط قطاعى الأمن الوطنى والعام والأمن المركزى باستمرار وتكثيف الحملات الاستباقية على المناطق الجبلية والزراعية والشقق المفروشة لملاحقة أعضاء «حسم» وخلية تدمير الكنائس، فضلا عن شن مديريات الأمن حملات تطهير للبؤر الإجرامية، ونشر عناصر من الشرطة السرية بالمناطق التى يتم تطهيرها لإحكام السيطرة عليها.

وأضاف المصدر أن الوزير وجه بتكثيف الحملات لملاحقة الإرهابيين للتوصل لأى معلومات تفيد بأماكن اختبائهم، مشيرا إلى أنه تم تدعيم القوات بعدد من الفرق المدعمة بالأسلحة الأوتوماتيكية والتى وصلت إلى 50، بالتنسيق مع مديريات الأمن وإدارة البحث الجنائى وقوات الأمن المركزى، متابعا: «تم إغلاق المناطق الحدودية لتلك المحافظات بكمائن ثابتة ومتحركة فضلا عن تمشيط المناطق الزراعية والصحراوية بين المحافظات وفحص الشقق السكنية لملاحقة المتهمين، فى العديد من المناطق الصحراوية».

وأشار المصدر إلى أن عبدالغفار وجه ضباط الأمن الوطنى وقائدى الفرق الأمنية بالتعامل الفورى مع أى معلومات تتوفر عن أى عنصر إرهابى لمنع حدوث أى عمل إرهابى وتنفيذا لبعض لقرارات النيابة العامة ونيابة امن الدولة العليا بضبط بعضهم، منوها إلى أن الحملات اقتحمت خلال الأيام الثلاثة الماضية عددا من المناطق التى يشتبه فى وجود الإرهابيين بها بجبال «بنى سويف وأسيوط وقنا والأقصر»، وتمكنت من إلقاء القبض على 13 متهما و20 آخرين يشتبه فى تورطهم بارتكاب جرائم جنائية.

وكانت وسعت الأجهزة الأمنية دائرة الاشتباه والتمشيط فى محافظات الصعيد، وقاد مدراء الأمن ومفتشى الأمن العام حملات أمنية لتمشيط المناطق الصحراوية والكهوف لاقتحام معسكرات الإرهاب داخل الصحراء بسيارات الدفع الرباعى داخل الصحراء الغربية بمحافظات الصعيد.

وأوضح المصدر أن نجاح الحملات الاستباقية بقنا وأسيوط دفع العديد من العناصر الإرهابية للتسلل للمحافظات، خاصة الأقصر للهروب من ملاحقة رجال الشرطة، مشيرا إلى انه تم إعداد فرق امنية بمديرية أمن الأقصر لملاحقة الهاربين إلى جبالها، فضلا عن نشر العديد من الكمائن الثابتة والمتحركة بالمدينة وفحص العديد من الشقق المفروشة ومراجعة عقود الإيجار الجديدة من قبل ضباط مباحث مراكز واقسام الشرطة.

واشار المصدر ان اجهزة الامن ستواصل حملاتها المستمرة لضبط المزيد من الارهابيين واحباط محاولتهم لزعزعة الاستقرار فى البلاد.