أدلى المتهمون بإنشاء شبكة لتبادل الزوجات بشبرا الخيمة باعترافات تفصيلية أمام رجال مباحث الآداب، وقالت المتهمة "سامية"، زوجة المتهم الأول "محمود. ح"، أن زوجها كان يجبرها على ممارسة الجنس مع شخص آخر لشعوره بلذة ومتعة أثناء ممارستى الجنس مع رجل غيره، وكان يطلب منى إقامة علاقة جنسية مع المتهم "محمد. م" على أن يمارس هو الآخر الجنس مع زوجته بالاتفاق معهما.

 

 

وأشارت المتهمة إلى أنها عقدت لقاءات جنسية داخل شقة يمتلكها زوجها بمنطقة شبرا الخيمة، حيث أقاموا بها حفلات جنس جماعى بالتبادل داخل غرفة واحدة، بينما قال المتهم "محمد. م"، إن زوجته كانت تمارس الشذوذ مع زوجة صديقه، وكانت تتلذ بمشاهدتى أثناء ممارسة الجنس مع سيدة غيرها.

 

وتبين من التحريات والتحقيقات أن المتهمين "محمود ح" موظف، وزوجته "سامية م" ومحمد م" مهندس كهربائى، وزوجته "دعاء" مدرسة تعرفوا على بعض من خلال صفحات تبادل الزوجات على شبكة الإنترنت وأنهم تم القبض عليهم متلبسين ومجردين من ملابسهم فى غرفة واحدة يتبادلان الجنس مع بعضهم .

 

 

وأثناء القبض على المتهمين تم ضبط عقاقير منع "الحمل" وتم تحريز ملابسهم الداخلية وإحالتهم للنيابة التى قررت حبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

 

كانت الإدارة العامة لمباحث الآداب قد نجحت فى إسقاط أكبر شبكة لتبادل الزوجات بعد القبض على موظف وفنى يقيمان حفلا جنسيا بتبادل زوجاتيهما بمنطقة شبرا.

 

وردت معلومات للعقيد أحمد حشاد مدير التحريات بمباحث الآداب بإنشاء المتهم "محمد. ح" موظف فى فندق شهير صفحة على شبكة الإنترنت لاستقطاب راغبى تبادل الزوجات حتى تفاعل معه المتهم "محمد.م" ونشأت معه علاقة صداقة انتهت بتبادل زوجاتيهما فى حفلات جنسية داخل شقة المتهم الأول بمنطقة شبرا.

 

وتبين من التحريات التى أشرف عليها العميد عماد عكاشة مدير النشاط الداخلى لمباحث الآداب بوزارة الداخلية أن المتهمين كانوا يقيمون حفلات جنس، وكان كل متهم يقيم علاقة جنسية مع زوجة الآخر فى الشقة.

 

وبتكثيف التحريات تبين صحة المعلومات حيث أمر اللواء زكى زمزم بسرعة القبض على المتهمين.

 

انتقلت قوة أمنية بعد استئذان النيابة العامة، وتم ضبط المتهمين فى حالة تلبس كل متهم يمارس الجنس مع زوجة الآخر. واعترفت زوجتى المتهمين بأن أزواجهما أجبروهما على تبادل الجنس معهما بسبب شعورهما بالملل من العلاقة الجنسية ورغبتهما فى التغيير.