تمكنت مباحث الفيوم من ضبط مرتكب واقعة ذبح أسرة مكونة من 3 أفراد، بقرية فيديمين، وتبين أن المتهم هو الشقيق الأصغر للمجني عليه، وذلك انتقامًا منه لكثرة معايرته له على فشله دراسيًا.

وكان اللواء خالد شلبي، مدير أمن الفيوم، تلقى يوم الأحد الماضي، إخطارًا من اللواء حسام فواز، مدير المباحث، يفيد ورود بلاغ من المواطن أحمد الصوفي زكي، مقيم قرية فيديمين، باكتشافه مقتل نجلته إسراء أحمد الصوفي وزوجها أحمد عثمان يونس، وحفيدته لوجين أحمد عثمان، داخل منزلهم.

وتم تشكيل فريق بحث جنائي برئاسة مدير المباحث بالتنسيق مع فرع الأمن العام وفحص علاقات وخلافات المجني عليه، التي قد تكون دافعًا لارتكاب الواقعة، وتم تحديد مرتكب الواقعة وتبين أنه شقيق المجني عليه، ويدعى "محمد عثمان"، 21 عامًا، طالب، ومقيم ذات العنوان وذلك بقصد الانتقام من شقيقه لكثرة معايرته له على فشله دراسيًا وسرقته.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهم بأحد الأكمنة، وبتفتيشه عُثر بحوزته على مبلغ مالي وقدره 17 ألف وخمسمائة جنيه، وهاتف محمول، وبمواجهته أقر بارتكابه الواقعة، أثناء مبيته بمسكن شقيقه المجني عليه، خطرت في ذهنه فكرة قتل شقيقه ونجلته وزوجته، انتقامًا منه وسرقته، مستخدمًا سكين أحضره المطبخ، وسرق مبلغ نقدي قدره 40 ألف جنيه من داخل حجرة النوم، تصرف في جزء منه وضبط بحوزته ما تبقى منه كما تخلص من السكين المُستخدم في ارتكاب الواقعة بإلقائه بأحد الأماكن.