قضت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسين قنديل، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، بالحبس سنه مع الشغل فى إعادة محاكمة المتهم ماركو عبدالمسيح، على حكم حبسه 10 سنوات، في اتهامه بالإشتراك في أحداث «حرق مقر حزب غد الثورة».

وكانت محكمة الجنايات قد قضت في وقت سابق، بمعاقبة المتهم غيابيا بالسجن المشدد 10 سنوات، ووجهت النيابة للمتهم وآخرين تم الحكم عليهم عدة تهم، منها ارتكاب جرائم القتل والشروع فيه، والبلطجة واستعراض القوة، والتعدى على الممتلكات العامة والخاصة، وتحطيم مقر حزب غد الثورة، وترديد عبارات تهديد ضد أيمن نور، رئيس الحزب.