أمر المستشار جمال الجبلاوى، رئيس نيابة دار السلام، بإشراف المستشار هشام حمدى المحامى العام الأول لنيابات جنوب القاهرة الكلية، باستعجال التحريات النهائية فى واقعة مصرع رجل الأعمال محمد الرواس صاحب توكيل سيارات وزوجته، عقب حادث تصادم سيارتهما بشجرة فى طريق كورنيش النيل.

وكشفت التحريات الأولية للمباحث، أن الحادث قضاء وقدر، ولا توجد شبهة جنائية، وأكد شاهد عيان أمام النيابة العامة، بأن مياه الأمطار كانت السبب الرئيسى فى تصادم السيارة فى شجرة على طريق الكورنيش، عقب سريانها بسرعة فائقة.

كان قسم دار السلام، قد تلقى بلاغًا يفيد بوقوع حادث على طريق الكورنيش النيل، وبانتقال رجال المباحث على الفور، وجدوا سيارة متفحمة بداخلها الراحل وحُرِّرَ المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات، والتى عاينت الجثة وأمرت بنقلها إلى مصلحة الطب الشرعى لبيان سبب الوفاة.