أمرت نيابة حوادث جنوب الجيزة الكلية برئاسة المستشار عبد الحميد الجرف، بحبس 12 متهما بينهم أطباء وممرضون، 15 يوما على ذمة التحقيقات في اتهامهم بالإتجار في الأعضاء البشرية بالجيزة. 

ووجهت النيابة للمتهمين اتهامات الاتجار ونقل أعضاء بشرية والاتجار بالبشر وإدارة منشأة بدون ترخيص. 

وأجرى فريق من النيابة التحقيق مع المتهمين وسجلت النيابة اعترافات السماسرة الذين تولوا اصطياد الضحايا لإقناعهم ببيع أعضائهم البشرية لمرضى عرب وأجانب مقابل مبالغ مالية. 

وحرّزت النيابة تسجيلات المتهمين التي استند إليها ضباط المباحث والأمن الوطني والأموال المضبوطة معهم. 

وذكرت تحريات المباحث والأمن الوطني، أن 3 أطباء و4 ممرضين و3 عاملين بمستشفيات واثنين من السماسرة بتكوين تشكيل عصابي فيما بينهم للإتجار بالأعضاء البشرية، حيث أشارت التحريات إلى قيامهم بالاتفاق مع عدد من المواطنين لنقل بعض أعضائهم البشرية لمرضى أجانب مقابل مبالغ مالية ضخمة مستغلين الحاجة المادية لهم.

وأشارت التحقيقات إلى أن المتهمين القى القبض عليهم أثناء قيامهم بإجراء جراحة استئصال كلية وجزء من كبد مواطن بإحدى المستشفيات الخاصة بالجيزة تمهيدا لزراعتها لأحد المرضى مقابل 10 آلاف دولار أمريكي، كما تم ضبط مبالغ مالية كبيرة بحوزتهم حصيلة نشاطهم الإجرامي.