قرر هشام نبيل الجمل، مدير نيابة المنتزه أول فى الإسكندرية، إحالة طالب بالجامعة العمالية إلى محكمة أمن الدولة العليا، بعد اتهامه بإدارة صفحة يوم الخلاص على "الفيس بوك" للتحريض ضد ضباط الجيش والشرطة والدعوة للنزول يوم 30 يونيو لقطع الطريق وإحداث فوضى.

كان اللواء محمد الشرقاوى، مدير أمن الإسكندرية السابق، تلقى إخطاراً من العميد إبراهيم عبد العاطى، مأمور قسم شرطة أول المنتزه السابق، يفيد بورود المحضر المحرر بمعرفة ضباط الإدارة العامه للمعلومات والتوثيق يتضمن بمتابعة الأخبار والمعلومات على شبكة المعلومات الدولية " الإنتر نت " تبين وجود صفحة باسم " يوم الخلاص " بموقع التواصل الاجتماعى " الفيس بوك " تتضمن عبارات تحريضية ضد الجيش والشرطة، وكيفية تصنيع المفرقعات والأسلحة والمولوتوف، والدعوة لإنشاء حركات مسلحة لمواجهة الجيش والشرطة، والإعلان عن عدة عمليات قام بتنفيذها أعضاء الحركة، والدعوة لحمل السلاح ونشر بيانات وصور خاصة بأفراد الشرطة، وقطع الطرق العامة يوم 30 يونيو بهدف إحداث حالة من الفوضى بالبلاد، وبتتبع الصفحة تبين أنها صادرة من جهاز حاسب آلى متصل بخط تليفون منزلى باسم المدعو عزيزة عليوة محمد مقيمة الرأس السوداء – دائرة القسم.

عقب تقنين الإجراءات قام ضباط الإدارة بمأمورية بالاشتراك مع ضباط وحدة مباحث قسم أول المنتزه بالتنسيق مع قطاعى الأمن العام والأمن الوطنى، استهدفت مسكن المذكورة.

وبسؤالها أنكرت صلتها بالصفحة وقررت بأن حفيدها " محمود.ع" - 20 سنة، طالب بالجامعة العمالية، مقيم دائرة القسم، هو مستخدم شبكة الإنترنت، فألقى القبض عليه وبحوزته 2جهاز حاسب آلى وبفحصهما تبين وجود أثار ودلائل تشير إلى الصفحة محل الواقعة، وأنه المسئول عن تلك الصفحة، وعدد من الصفحات الأخرى "يوم الخلاص – شبكة الشعب سوريا وشبكة الشعب الرياضية - يوم الخلاص الجناح العسكري ثورة 25 يناير الثانية، الحرية لمحمدى أورتيجا" وكذا قيامه بإدارة عدد 13 صفحة كمحرر، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة وانتمائه لتنظيم الإخوان الإرهابى، تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة واخطرت النيابة لتولى التحقيقات.