أحمد سعد
نشر فى : الخميس 28 يناير 2016 - 4:39 م | آخر تحديث : الخميس 28 يناير 2016 - 4:39 م

قررت محكمة النقض تأجيل أولى جلسات نظر الطعن المقدم على صحة عضوية 3 أعضاء بمجلس النواب عن مركزي السنبلاوين، وتمي الأمديد بمحافظة الدقهلية، إلى 11 فبراير المقبل للتحقيق والإطلاع.

وطالب مقدم الطعن المرشح الخاسر محمد حسانين إبراهيم إلغاء نتائج انتخابات المرحلة الأولى للدائرة 11 بمحافظة الدقهلية، التى أعلنت فوز النائب أحمد إبراهيم العوضى، والنائب هشام إبراهيم الحصرى، والنائب أحمد همام القرماذي.

واختصم الطعن المقدم لمحكمة النقض، «وزير التنمية المحلية، ورئيس اللجنة العليا للانتخابات»، بصفتهم.

واستند حسانين فى طعنه إلى أن "رئيسي مجلسي المدينة بمركزى السنبلاوين وتمي الانديد، قاما بتعيين موظفين أمناء سر اللجان الفرعية من أهالى الدائرة بما يخالف اللوائح المنظمة للعملية الانتخابية". 

وأضاف، أن "هناك عدد من المستشارين من ابناء مركز السنبلاوين فى اللجان الفرعية وكذا اللجنة العامة تربطهم صداقة وسابق معرفة بين بعض المرشحين الفائزين بالجولة الأولى بما يشكك فى شفافية العملية الانتخابية".

مشيرًا إلى أن "أحد المرشحين حصل على عدد أصوات أعلى من الأصوات الصحيحة المثبوتة بمحضر اللجنة الفرعية في لجنتين فرعيتين، بالإضافة إلى عدم حصول المندوبين عن المرشحين على صورة قانونية من محضر بعض اللجان الفرعية بالمخالفة للقانون".