انتهت مصلحة الطب الشرعى، منذ قليل، من الإجراءات اللازمة من تصاريح الدفن لجثمان رجل الأعمال محمد الرواس، وذلك بعد الكشف عليه ظاهريا والتأكد من عدم وجود أى شبهات جنائية فى الحادث، تنفيذا لأمر النيابة بالدفن.

وبدأ العاملون بالمشرحة فى غسل جثمان "الرواس"، وإنهاء جميع الإجراءات اللازمة من تصاريح الدفن، وذلك للصلاة عليه فى مسجد الرواس بالسيدة زينب.

وتوافد العشرات من موظفى توكيل "ميتسوبيشى" أمام المشرحة، وأمام المسجد للوقوف بجانب أسرة رجل الأعمال محمد الرواس صاحب التوكيل، بعد وفاته فى حادث سيارة بكورنيش النيل، اليوم الخميس، لاستلام الجثمان.