أمر أحمد الحداد وكيل نيابة القوصية بأسيوط، وبرئاسة المستشار إيهاب الصاوى مدير النيابة، حبس المتهمين باختطاف طفل قرية عرب الجهمة، وقطع عقلة إصبعه لإجبار أهله على دفع فدية مقابل تحريره، أربعة أيام على ذمة التحقيقات، مع سرعة تحريات المباحث، كما أمرت النيابة بعرض الطفل على مصلحة الطب الشرعى.

وكشفت التحقيقات التى أجرتها النيابة العامة، عن قيام كل من "حمادة.ا.خ" وشقيقيه مصطفى ومحمود، بتدبير واقعة خطف الطفل محمد مصطفى محمد بقرية عرب الجهمة، لوجود خلافات مالية بسبب الميراث، وذلك بالتنسيق مع المتهم "علاء.ا.خ"، وذلك عقب وصول والده من دولة الكويت.

وتبين أن المتهمين قاموا بخطف الطفل واستقلال "التوك توك" قيادة المتهم محمود ضاحى وإخفائه بمخزن بقرية الزرابى المجاورة للقرية لمدة يوم ونقله إلى غرفة مهجورة بالزراعات، وقطعوا عقلة إصبعه ووضعها داخل مسجد القرية، وإعلام أهله بمكانها حتى يجبروهم على دفع الفدية.

كما كشفت التحقيقات، أن المتهمين نقلوا الطفل عقب علمهم بتضييق الخناق والبحث عليهم من أجهزة الشرطة إلى منطقة مقابر عرب الجهمة بالجبل الغربى لإخفائه بالمقابر، حتى قامت قوة أمنية بمداهمة المقابر وعقب وقوع اشتباكات بين المتهمين والشرطة تمكنت القوات من تحرير الطفل.