أمر المستشار جمال الجبلاوى، رئيس نيابة دار السلام، بإشراف المستشار هشام حمدى المحامى العام الأول لنيابات جنوب القاهرة الكلية، اليوم الخميس، بتحريات ضباط المباحث حول واقعة مصرع محمد سيد الرواس رجل الأعمال وزوجته، بالإضافة إلى سرعة استخراج تقرير مفتش الصحة للتصريح بدفن الجثث.

وكشفت التحريات الأولية للمباحث، أن الحادث قضاء وقدر، ولا يوجد شبه جنائية، ومن جانبه أكد شاهد عيان للواقعة، أمام النيابة العامة بأن مياه الأمطار كانت السبب الرئيسى فى تصادم السيارة ملك "الرواس" فى شجرة بطريق الكورنيش، عقب سريانها بسرعة فائقة.

كان قسم دار السلام تلقى بلاغا يفيد بوقوع حادث على طريق الكورنيش النيل، وبانتقال رجال المباحث على الفور، وجدوا سيارة متفحمة بداخلها راجل وزوجته، وبالفحص تبين أنه محمد الرواس وزوجته، وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات، والتى عاينت الجثث وأمرت بنقلهما إلى مصلحة الطب الشرعى لبيان سبب الوفاة.