تنظر محكمة النقض، اليوم الخميس، برئاسة المستشار أحمد الوكيل، أولى جلسات الطعن على صحة عضوية 3 أعضاء بمجلس النواب عن مركزى السنبلاوين وتمى الإمديد بالدقهلية.

وطالب مقدم الطعن المرشح السابق محمد حسانين إبراهيم إلغاء نتائج انتخابات المرحلة الأولى للدائرة 11 محافظة الدقهلية، والتى أعلنت فوز كل من النائب أحمد إبراهيم العوضى والنائب هشام إبراهيم الحصرى والنائب أحمد همام القزماذى.

واختصم الطعن أمام محكمة النقض كل من وزير الإدارة المحلية ورئيس اللجنة العليا للانتخابات بصفتهم.

واستند حسانين فى طعنة إلى أن رئيسى مجلسى المدينة بمركزى السنبلاوين وتمى الامديد قاما بتعين موظفين أمناء سر اللجان الفرعية من أهالى الدائرة بما يخالف اللوائح المنظمة للعملية الانتخابية.

كما أشار الطاعن فى طعنه إلى وجود عدد من المستشارين من أبناء مركز السنبلاوين فى اللجان الفرعية، وكذا اللجنة العامة تربطهم صداقة وسابق معرفة بين بعض المرشحين الفائزين بالجولة الأولى بما يشكك فى شفافية العملية الانتخابية.

كما طعن المرشح الخاسر على نتيجة لجنتان فرعيتان فى مركز السنبلاوين لحصول أحد المرشحين على عدد اصوات أعلى من الأصوات الصحيحة المثبوتة بمحضر اللجنة الفرعية لكل منهما، وأكد فى طعنه على عدم حصول المناديب الخاصة بكل مرشح على صورة قانونية من محضر بعض اللجان الفرعية بالمخالفة للقانون.