القليوبية - حسن عفيفى

أدلى المتهم بخطف عامل بطوخ وطلب فدية 3 ملايين جنيه من أسرته مقابل إطلاق سراحه، باعترافاته حول الحادث، وقال إنه والمتهمون الآخرون فى القضية دبروا للعملية نظرا لحاجتهم الشديدة للمال، وانتظروا المجنى عليه عقب عودته من أحد الأفراح بقرية العمار، اقتادوه بعد توثيقه بالحبال، واحتجزوه فى أحد المزارع، وعندما اكتشفوا أن أجهزة الأمن رصدتهم وحددت أسماءهم، تركوه ولاذوا بالفرار، حتى نجحت الأجهزة الأمنية فى ضبطهم. 

 

وأضاف المتهم، أنه وافق على المشاركة فى عملية الخطف لمروره بضائقة مالية، وعدم قدرته على الإنفاق، وأنه على معرفة بالمجنى عليه، وبقدرته المالية، ودوره كان رصد المجنى عليه، وأعدوا سيارة ماركة سوزوكى فان، واستخدموها فى ارتكاب الواقعة. 

 

وكانت أجهزة الأمن بالقليوبية، قد نجحت فى القبض على المتهم الرئيسى فى الواقعة، وأحيل للنيابة، فأمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق، كما أمرت بسرعة ضبط وإحضار باقى المتهمين فى الواقعة. 

 

كان المقدم أحمد كمال رئيس مباحث مركز طوخ، قد تلقى بلاغا من "عدلات السيد محمود البنا"، 40  عاما، ربة منزل، بغياب ابنها المدعو إبراهيم مجدى السيد، عامل، عقب عودته من حفل عرس أحد أصدقائه بقرية العمار الكبرى، وتلقت اتصالا هاتفيا من شخص مجهول، يطلب فدية مالية 3 ملايين جنيه نظير إطلاق سراح ابنها.  

 

تم إخطار اللواء أنور سعيد مدير أمن القليوبية، فتم تشكيل فريق بحث قاده اللواء علاء سليم مدير المباحث، وتوصلت تحريات العميد حسام الحسينى وكيل مباحث المديرية، أن وراء ارتكاب الواقعة "هاني م ر" عاطل، "ووليد ع" مبلط سيراميك، و"عيد س" عامل، و"محمد ع ع " عامل، وباستهدافهم تم ضبط المتهم الأول، وتحرير المختطف.

 

وبسؤال المجني عليه، أقر بأنه فوجئ بتوقف سيارة ماركة سوزوكى فان، يستقلها 4 أشخاص اصطحبوه عنوة، واحتجزوه بمزرعة دواجن متوقفة عن العمل بقرية الحصة، وتناوبوا الحراسة عليه يوميًا.

لا يوجد المزيد من التعليقات.