سمير الوشاحي
نشر فى : الأربعاء 27 يناير 2016 - 7:20 م | آخر تحديث : الأربعاء 27 يناير 2016 - 7:20 م

نفى الفنان هشام سليم، القبض على ابنته، موضحا أن ما حدث هو أن سيارة شرطة ذهبت إلى مدرسة ابنته من أجل القبض عليها، ولكنها لم تكن موجودة بالمدرسة في ذلك الوقت.

وأضاف «سليم»، في مداخلة هاتفية لبرنامج «مانشيت»، عبر «أون تي في لايف»، الأربعاء، أن ابنته لا تذهب إلى المدرسة منذ أن تم الحكم عليها بالحبس 3 أشهر في واقعة التعدي على الفنانة ياسمين عبدالعزيز.

وتابع: «ابنتي في مكان ما أنا أعرفه، وإذا طلبت الداخلية أن أسلمها سأفعل ذلك، وأن كانت قد أخطأت فسأعاقبها ولكن بالحق.. أرجو ألا يستخدم أي شخص الداخلية لأهواء شخصية».

وأشار إلى أن ناظر المدرسة التي تذهب إليها ابنته اتصل به صباح اليوم، وأبلغه أن سيارة شرطة جاءت إلى المدرسة اليوم لكي تقبض على ابنته، متسالًا: «كيف يحدث هذا مع بنت قاصر أمام زملائها؟.. بالتأكيد هناك بعض من يكتسب من هذا».

وأكد أنه «لا يتهم الداخلية كلها بالمخالفة، ولكن نعلم أن هناك بعض من يفعلون ذلك»، مضيفا «أتعجب من الحكم ضد ابنتي بهذه السرعة على الرغم من أن قضية سب والدتي استغرقت 12 عامًا.. أتمنى محاسبة من قامول باللعب بقضية ابنتي».

كان الفنان هشام سليم، قد أعلن في ديسمبر الماضي، عن صدور حكم قضائي بحبس ابنته 3 شهور في القضية، التي قامت الفنانة ياسمين عبد العزيز، برفعها ضدها واتهمتها فيها بالاعتداء عليها بالضرب.