قام فنى دش باستغلال تواجد عجوز بشقتها وحيدة، وقام بتهشيم رأسها بواسطة شاكوش، وسرقة مصوغاتها.

البداية عندما تلقى اللواء نادر جنيدى مساعد وزير الداخلية لأمن الإسكندرية بلاغاً من الرائد محمد التهامى رئيس مباحث قسم شرطة الدخيلة، بشأن العثور على جثة "زينب. م" داخل الشقة سكنها بدائرة قسم شرطة الدخيلة مصابة بتهشم بالرأس والوجه، وعثر بجوارها على مطرقة حديدية "شاكوش مكسور اليد" ووجود بعثرة بمحتويات الشقة.

على الفور، تم وضع خطة بحث برئاسة اللواء شريف عبد الحميد مدير إدارة البحث الجنائى والعميد محمد هندى رئيس المباحث، لكشف غموض الحادث بالتنسيق مع فرع الأمن العام بالإسكندرية توصلت الجهود إلى تحديد مرتكب الحادث " أحمد .ع" – 34 سنة فنى دش مقيم دائرة القسم وله محل إقامة قسم شرطة طنطا – محافظة الغربية وسابقة تردده على شقة المجنى عليها لإصلاح وصيانة الدش وعلمه بأنها تقيم بمفردها.

عقب تقنين الإجراءات تم ضبطه واعترف بارتكاب الواقعة بقصد السرقة فعقد العزم وبيت النية على التخلص منها وسرقة متعلقاتها، ويوم الحادث توجه إلى شقة المجنى عليها بحجة إصلاح جهاز الريسيفر وعقب ذلك تعدى عليها بالضرب بالمطرقة الحديدية محدثاً إصابتها التى أودت بحياتها، وقام بسرقة عدد "2" خاتم ذهب وجهاز ريسيفر وعدد "2" حافظة نقود بداخلهما مبالغ مالية – وبطاقتى رقم قومى خاصتين بالمجنى عليها - بطاقة ائتمان - ميدالية ركوب وهاتف محمول.

بإرشاده تم ضبط المسروقات، وتحرر المحضر أحوال القسم، وجار العرض على النيابة.