قررت النيابة العامة بمركز ملوي، تحت إشراف المستشار عبد الرحيم عبد المالك، المحامي العام لنيابات المنيا، حبس طالب بتهمة حيازة 300 قرص مخدر.
كان اللواء فيصل دويدار مدير أمن المنيا، قد تلقى إخطارا من اللواء محمود عفيفى مدير المباحث الجنائية، يفيد ورود معلومات لضباط وحدة مباحث قسم ملوى أكدتها التحريات مفادها قيام "محمد- م- ط" 33 سنة، طالب، ومقيم دائرة القسم بالإتجار فى المواد المخدرة متخذا من دائرة القسم مسرحا لمزاولة نشاطة الإجرامى.
وعقب تقنين الإجراءات، تم ضبطه وبحوزته 300 قرص لعقار التامول المخدر، ومسدس مجهول الماركة والعيار و10 طلقات عيار 9 مم طويل، وهاتف محمول.

وبمواجهته بما توصلت إليه التحريات وما أسفر عنه الضبط والتفتيش اعترف بحيازته للمواد المخدرة بقصد الإتجار والسلاح النارى بقصد الدفاع.

وبالعرض على مدير الأمن وجه سيادته بالتحفظ على المتهم والمضبوطات والعرض على النيابة العامة التي أصدرت حكمها السابق.