كتب أحمد الجعفرى

استمعت النيابة العامة بجنوب الجيزة لأقوال عدد من المحتجزين بقسم شرطة الهرم، والذين رافقوا "محمود.ح" 26 سنة عامل، الذى توفى داخل القسم أثناء احتجازه واستجوابه من قبل رجال المباحث على خلفية الاشتباه فى تورطه فى قتل جدته المسنة وسرقتها، والذين أكدوا أن عددا من الضباط اعتدوا على المتهم أثناء احتجازه بالضرب، وأنه تم إيداعه معهم بالحجز لمدة تقرب من 10 أيام قبل وفاته.

 

كما استمعت النيابة خلال التحقيقات إلى أقول 8 من ضباط قسم شرطة الهرم، والذين أكدوا خلال، التحقيقات، إنه توفرت معلومات أولوية حول تورط المتوفى فى قتل جدته المسنة، والتى عثر على جثتها مقتولة داخل شقتها، وبناء عليه تم احتجازه لاستجوابه، إلا أنه أثناء الاستجواب شعر بحالة أعياء وسقط على الأرض مغشيا عليه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

 

وتنتظر النيابة العامة تقرير الطب الشرعى الخاص بتشريح جثمان المجنى عليه للوقوف على ظروف وملابسات وفاته بشكل تفصيلى لإرفاق التقرير بملف التحقيقات، وذلك بعدما أشار التقرير الأولى إلى تعرض المجنى عليه للتعذيب،  حيث كشفت مناظرة الجثمان عن وجود آثار ضرب وتعذيب فى مناطق متفرقة من جسده.

 

وكانت النيابة العامة بجنوب الجيزة أمرت بحبس 3 ضباط بقسم شرطة الهرم 4 أيام على ذمة التحقيقات لاتهامهم بالتورط فى تعذيب متهم أثناء استجوابه داخل قسم الشرطة، واحتجازه بدون وجه حق للتحقيق معه فى واقعة مقتل مسنة داخل منزلها بدائرة القسم.

لا يوجد المزيد من التعليقات.