تمكنت أجهزة الأمن بميت غمر من تحرير مواطن اختطفه 3 أشخاص وطلبوا من شقيقه فدية مليون ونصف المليون جنيه لإعادته مرة أخرى.

وتلقى اللواء عاصم حمزة، مدير أمن الدقهلية، إخطاراً من اللواء السعيد عمارة مدير إدارة البحث الجنائى، يفيد بتلقى العميد وسيم الشريف مأمور مركز ميت غمر، بلاغاً من مصطفى عبد الرءوف محمد الليثى، المقيم بقرية "جصفا" بمركز ميت غمر، بغياب شقيقه بشير 40 سنة، سائق، ومقيم بذات القرية، عن المنزل وتلقيه إتصالين أحدهما من هاتف شقيقه، حيث أبلغه المُتصل بطلبه فدية " 2 مليون جنيه " مقابل إعادة شقيقه.

وقد برر الخاطفون قيامهم بذلك، لقيام شقيق المختطف، بالنصب عليهم وآخرين بمبلغ مليون و500 ألف جنية، أثناء عمله معهم بدولة "ليبيا".

وتمكن فريق البحث بمركز شرطة ميت غمر، بتحديد هوية الخاطفين، إستناداً على معلومة "النصب"، وهم "على .م" 34 سنة، حاصل على دبلوم صناعة ومقيم بمركز أخميم، بمحافظة سوهاج، وكان يعمل بدولة ليبيا، واستعان بكل من "رجب . ع" 41 سنة، عاطل ومقيم بمركز الخانكة، بمحافظة القليوبية، و"عمرو . م" 34 سنة، عاطل، ومقيم بقسم المرج، محافظة القاهرة، و"مصطفى . س" 26 سنة، عاطل، ومقيم بقسم الخليفة بمحافظة القاهرة.

وقام المتهم الأول، بإختطاف المجنى عليه من القرية محل إقامته بسيارة "ميكروباص"، وتوجه به بمساعدة بقية المتهمين، إلى شقة الربع الكائنة بدائرة قسم السلام، بمحافظة القاهرة، حيث احتجزوه وقاموا بالتفاوض على المبلغ.

وتمكنت قوة أمنية استهدفت الشقة المشار إليها، بالتنسيق مع مديريتى أمن القليوبية، والقاهرة، من ضبط جميع المتهمين عدا الثالث، وتحرير المجنى عليه والذى عُثر عليه داخلها مكبلاً بسلاسل معدنية، وأقفال حديدية، كما عُثر داخلها على شريحة الهاتف المحمول المستخدمة فى الاتصال بشقيق المختطف، وتم التحفظ عليها على ذمة تصرفات النيابة، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 33 أحوال مركز ميت غمر، وجارى العرض على النيابة العامة.