توجه فريق من النيابة العامة، يضم كلاً من وائل عبد الجواد وهيثم عرفان وكيلى النائب العام بنيابة مركز أسيوط، وتحت إشراف المستشار أحمد منصور مدير النيابة، إلى معاينة جثمان أحد الأشخاص عثر على جثته بمدافن قرية الزاوية التابعة لمركز أسيوط.

واستمعت النيابة العامة إلى زوجة المجنى عليه، التى قالت إن زوجها خرج لصلاة الفجر كعادته، ولكنه لم يعد وظلوا يبحثون عنه حتى علموا بوجود جثته بالمقابر مخنوقًا، وتبين من المعاينة وجود آثار لخنق حول رقبته، ووجود "شال صوف" ملفوفًا حول رقبته استخدم فى خنقه.

وأمر فريق النيابة بنقل المجنى عليه إلى المشرحة، لتشريح الجثة، وأمرت بسرعة التحريات وضبط المتهمين.

كان اللواء عبد الباسط دنقل مساعد وزير الداخلية مدير أمن أسيوط، تلقى إخطارًا من رئيس مباحث مركز شرطة أسيوط، يفيد العثور على جثة لشخص يدعى "محمد عبد القادر"، 70 سنة، مخنوقًا بـ"شال صوف" وملقى بمدافن قرية الزاوية، وتحرر محضر بالواقعة، وجارِ ضبط مرتكبىالحادث.