عثر أحد الأشخاص بالقرية السادسة بمنطقة درب الأربعين التابعة لمركز باريس بالوادى الجديد، على جثة مواطن 45 سنة فى حالة تعفن، ويظهر على الجثة كسور فى منطقة الوجة والأرجل وملقاة داخل إحدى الغرف المهجورة بالقرية.

انتقل إلى موقع البلاغ فريق من البحث الجنائى والنيابة العامة لمعاينة موقع الجثة، وجار تحرير محضضر بالواقعة وإحالته إلى النيابة.

كان قد ورد إخطار إلى اللواء محمد قاسم مدير أمن الوادى الجديد بالعثور على جثة شخص فى العقد الخامس من العمر، ويظهر من المعاينة المبدئية وجود شبهة جنائية، ولم يتم التعرف على هوية الشخص المقتول، وتكثف إدارة البحث الجنائى بالوادى الجديد ومركز شرطة باريس جهودها لكشف ملابسات الحادث.