تقدم المحامى طارق محمود، ببلاغ للنائب العام، حمل رقم 375 لسنة 2017، أتهم فيه الدكتور محمد البرادعي نائب رئيس الجمهورية السابق، بالتخابر مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وزعم المحامي في بلاغه أن «البرادعي» أمد ضابط المخابرات الأمريكية، «دان براين» مسئول جهاز المخابرات الأمريكية CIA بمنطقة الشرق الأوسط بمعلومات تمس الأمن القومي المصري، ونقل تفاصيل لقاءاته، مع المشير طنطاوي - وزير الدفاع ورئيس المجلس العسكري «الأسبق» ونائبه الفريق سامي عنان - رئيس الأركان.

وأستند «المحامي» في بلاغة على نص المكالمة الهاتفية التي أذاعها الإعلامى «أحمد موسى» من خلال برنامجه «على مسئوليتي» الذى تم إذاعته عبر قناة صدى البلد مساء أمس الثلاثاء.

كما اتهم البلاغ «االبرادعي» بإمداد الضابط دان براين بمعلمات سرية عن الأوضاع الأمنية والاقتصادية والسياسية التي استقاها من خلال لقاءاته مع مسئولين وسياسيين وقيادات في الدولة المصرية.

وذكر «المحامي» في بلاغة أن «البرادعي» ارتكب جريمة التخابر مع دول أجنبية، وهي الجريمة المعاقب عليها بالمادة 77 فقرة (ج. د) بقانون العقوبات، مطالبا في بلاغه بإصدار أمر ضبط وإحضار بحق «البرادعي»، و«دان براين» وإحالة البلاغ لنيابة أمن الدولة العليا، للتحقيق في الاتهامات الموجهة، لهما، بالتخابر، ووضعهم على قوائم ترقب الوصول للقبض عليهم فور وصولهم للأراضي المصرية.