قررت نيابة شمال الزقازيق الكلية، بإشراف المستشار وليد جمال المحامى العام لنيابات شمال الشرقية، اليوم، إخلاء سبيل فنى المعمل وعاملى التشغيل المسئولين عن محطة مياه الشرب بمدينة الإبراهيمية، بعد أن أفاد تقرير لجنة كلية الهندسة المكلفة من قبل النيابة العامة،بفحص المحطة، ما يبرء ساحتهم، من التهم الموجهة إليهم فى واقعة الإهمال الذى أدى إلى إصابة 600 من أهالى الإبراهيمية بسبب مياه الشرب .

وتعود الواقعة إلى شهر إبرايل الماضى لسنة 2015 عندما تلقى، العميد رجب محمود، مأمور مركز شرطة الإبراهيمية، قد تلقى بلاغا،يفيد استقبال مستشفى الإبراهيمية حالات متنوعة ما بين رجال وسيدات وأطفال، مصابين بنزلات معوية متشابهة وقىء وإسهال، وأرجع الأهالى أن السبب راجع إلى مياه الشرب، وتبين أنهم من أماكن متفرقة بمركز الإبراهيمية، فيما بلغ عدد المصابين طباق ليبان صادر من مديرية الصحة 600 حالة، تماثلوا جميعا للشفاء.