علاء شبل
نشر فى : الأحد 24 يناير 2016 - 6:47 م | آخر تحديث : الأحد 24 يناير 2016 - 6:47 م

أصدر المستشار ياسين زغلول، المحامي العام لنيابات شرق طنطا الكلية بالغربية، الأحد، قرارًا بإحالة 12 من أعضاء جماعة الإخوان، إلى النيابة العسكرية لاتهامهم بتكوين خلايا إرهابية استهدفت زعزعة الأمن وإثارة الرعب بين المواطنين وتعطيل حركة المرور بقطع الطرق السريعة أمام السيارات، وإشعال إطارات السيارات ومهاجمة قوات الأمن بالألعاب الحارقة ورشقهم بالحجارة خلال مظاهرات بدون تصريح.

كانت قوات الأمن قد ألقت القبض على كل من: «عابدين صلاح (مهندس)، وسيف محمد مصباح، ومحمد فريد، وأيمن عبد الفضيل، ورضا بركات، وحسن عبيدو، وحمادة عبد النافع، ورمضان شلبي، ويوسف منصور (طبيب)، وأحمد نجم ، ورضوان أبو ضياء (إمام مسجد)، وعبد الحميد جاد»، وجميعهم من مركز قطور، وذلك أثناء تظاهرهم بدون تصريح والشروع في قطع «قطور – كفر الشيخ»، والتحريض على ارتكاب أعمال عنف خلال الاحتفال بذكرى ثورة 25 يناير.

كما ألقت قوات الأمن القبض على 9 من أعضاء الجماعة المحظورة بمركز السنطة، وهم كل من: «عبده عامر، وسامح الشافعي، وصبحي المغاوري، وعز عبد الغفور، وياسر بلتاجي، وجدي حراز، وياسر علي، وعبد الحميد رشاد، وجمال البهي»، وجميعهم من مركز السنطة، لاتهامهم بتكوين خلية إرهابية تهدف إلى شل حركة المرور وحرق محولات الكهرباء وتوزيع منشورات تحرض على الاعتداء على المنشآت الشرطة وتضمنت خطة لحرق مركبات قوات الأمن لمنعهم من ملاحقة المظاهرات خلال ذكرى الاحتفال بثورة 25 يناير.

وباشرت النيابة التحقيقات في الوقائع المنسوبة للمتهمين، وقررت حبسهم 15 يومًا تمهيدًا لإحالتهم على النيابة العسكرية للتحقيق طبقًا للقانون.