تمكنت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، من ضبط 3 قضايا اتجار فى النقد الأجنبى خارج السوق الرسمية بأسعار السوق السوداء.

تعود تفاصيل القضية الأولى بعد أن أكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، قيام "مدحت . م . م" مدرس، مقيم بمحافظة جنوب سيناء، بتلقى إيداعات وتحويلات من وإلى "فتوح . ح . إ" صاحب إحدى الشركات لتجارة الأنتيكات بدائرة مركز شرطة أجا بالدقهلية، سبق اتهامه فى قضية "اتجار غير مشروع فى النقد الأجنبى"، حيث تبين من خلال الفحص بتلقى المتهم الأول مبالغ مالية على حسابه بأحد البنوك المصرية خلال عام بلغت (5 مليون ونصف المليون، 35 ألف يورو، 15 ألف دولار) من المتهم الثانى، وقيامه بتدبير مبالغ مالية من عملات (الدولار ، الجنيه الإسترلينى) لحساب الشركة المشار إليها، وذلك خارج نطاق السوق المصرفية وبأسعار السوق السوداء.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهم الأول، واعترف بالواقعة، وأكد ما جاء بالتحريات.

وجاءت القضية الثانية بعد أن أكدت المعلومات والتحريات قيام "عاطف . ك . م" صراف بإحدى شركات الصرافة كائنة بمدينة منوف، مقيم بدائرة مركز شرطة شبين الكوم بالمنوفية، بالاتجار غير المشروع فى النقد الأجنبى بأسعار السوق السوداء مستغلاً طبيعة عمله.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطه، واعترف بصحة الواقعة، وأمكن التوصل للمستندات الدالة على صحتها.

وفى نفس السياق أكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، قيام إحدى شركات الصرافة مقرها جزيرة برج العرب بالمهندسين، ولها عدة فروع بالجيزة، ويرأس مجلس إدارتها "محمد . ف . م" سبق اتهامه فى 4 قضايا اتجار فى النقد الأجنبى بطرق غير مشروعة، بممارسة نشاطاً غير مشروع بالاتجار فى النقد الأجنبى خارج السوق الرسمية بأسعار السوق السوداء، من خلال مندوبيها كلاً من "عماد . أ . ع" صراف خزينة بالشركة، و"محمد . م . م" عامل بالشركة، مقيمان بمحافظة الجيزة.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المذكوران حال قيامهما ببيع مبلغ مالى قدره (40 ألف دولار)، وبمواجهتهما اعترفا بصحة الواقعة، وبما جاء فى التحريات، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال كل واقعةٍ على حده، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق.