تقدم الدكتور شريف أديب، دفاع الكاتبة الصحفية فاطمة ناعوت، اليوم الأربعاء، بطلب الاستئناف على حكم حبسها بتهمة ازدراء الأديان لوقف التنفيذ.

وقال "أديب" فى تصريحات صحفية خاصة لـ"اليوم السابع"، إن الحكم الصادر ضد موكلته هو حكم قاضى جزئي وأول درجة، وتابع حديثة مسترسلا "أنه سوف ينتظر أسباب الحكم للرد عليها فى الاستئناف".

وعاقبت محكمة جنح الخليفة، المنعقدة بمجمع محاكم زينهم، برئاسة المستشار محمد الملط، الكاتبة فاطمة ناعوت بالحبس لمدة ثلاثة سنوات وغرامة مالية قدرها 20 ألف جنيه ، لاتهامها بازدراء الدين الإسلامى.

يذكر أن نيابة السيدة زينب، برئاسة المستشار أحمد الأبرق، أحالت "ناعوت" إلى محكمة الجنح، وواجهتها بارتكاب جريمة ازدراء الإسلام والسخرية من شعيرة إسلامية وهى "الأضحية"، من خلال تدوينة لها على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك".

فيما نفت الكاتبة الصحفية أمام النيابة، أن يكون هدفها هو ازدراء الدين، موضحة أن تناولها القضية غير مخالف للشريعة الإسلامية من وجهة نظرها، وأكدت أن ذبح الأضحية يعد نوعًا من الأذى الذى يحمل "استعارة مكنية"، وأن ذلك كان على سبيل الدعابة.