كتب – خميس البرعى
نشر فى : الأربعاء 27 يناير 2016 - 11:11 ص | آخر تحديث : الأربعاء 27 يناير 2016 - 11:11 ص

ألقت قوات الأمن بالبحيرة، القبض على مشرف إشغالات بمجلس مدينة حوش عيسى، لتسببه في بث حالة من الرعب لدى موظفى الوحدة المحلية.

البداية تلقى اللواء محمد عماد الدين سامي مدير أمن البحيرة، إخطار من سمير محمد عبد الحميد قاسم رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة حوش عيسى، بتلقيه اتصالا على هاتفه المحمول من مجهول أبلغه أنه فاعل خير وطلب منه إخلاء ديوان الوحدة المحلية من العاملين لوجود قنبلتين بداخله.

وعلى الفور انتقلت القيادات الأمنية وقوات إدارة الحماية المدنية وخبراء المفرقعات بالاستعانة بكلاب المفرقعات، وتم تمشيط مبنى الوحدة المحلية والمنطقة المحيطة به، وتبين سلبية البلاغ وعدم وجود أي أجسام غريبة.

ونظرا لما اتسم به الحادث من خطورة إجرامية تمثلت في تعمد إشاعة الرعب والفزع في نفوس العاملين بإحدى مؤسسات الدولة، ومحاولة إجهاد القوات الشرطية، فقد توصلت التحريات السريعة والمكثفة لضباط وحدة مباحث مركز حوش عيسى إلى أن وراء تلك الواقعة (ص. ك. ا) 50 سنة مشرف إشغالات بمجلس مدينة حوش عيسى. وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المذكور وبحوزته الهاتف المستخدم في الواقعة.

وبمواجهته، أقر بافتعال الواقعة لإحداث حالة من الهياج والفوضى لصرف العاملين من ديوان مجلس المدينة لوجود خلافات مع رؤسائه.