لقى شخص مصرعه على يد صديقه السباك متأثرا بإصابته.

كان قد تلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن المنيا، إخطارا من مستشفى ملوى العام بوصول "أبو حسيبة. م" 40 سنة فلاح جثة هامدة متأثرا بإصابته فى الرأس، وأمر مدير الأمن بتشكيل فريق من البحث الجنائى.

وتبين من التحريات الأولية أن المجنى عليه كان بصحبة شخص يدعى "حنفى. م"، 43 سنة سباك، وأثناء جلوسهما أمام مسكن الأول طلب منه المجنى عليه التوجه سويا لتوصيله لمسكنه، واعتقد المتهم أن المجنى عليه يريد توصيله لمسكنه هو وزوجته، فلم يفكر وتعدى عليه بعرق خشبى مثبت به مسمار حديد، وأحدث إصابته التى أودت بحياته.

وتم القبض عليه، وبمواجهته أخذ يهذى بكلمات غير مفهومة، وتبين من التحريات أن المتهم مريض نفسى.

وتحرر عن الواقعة المحضر اللازم وجارى العرض على النيابة.