كتب – أحمد الشرقاوى:
نشر فى : الأربعاء 27 يناير 2016 - 10:02 ص | آخر تحديث : الأربعاء 27 يناير 2016 - 10:02 ص

• المتهمون الهاربون على رأسهم محمد ضيف الله.. والتحريات تؤكد أن «ولاية سيناء» أعادت تشكيل خليتها المركزية

قالت مصادر أمنية لـ«الشروق» إن الأجهزة الأمنية توجهت إلى شقة الهرم التى تسبب تفجيرها فى استشهاد 6 ضباط وأمناء شرطة، للبحث عن مجموعة من المتهمين الهاربين المطلوب ضبطهم وإحضارهم على ذمة القضية رقم 432 لسنة 2013 حصر أمن دولة عليا، والمعروفة إعلاميا بـ«أنصار بيت المقدس الأولى»، ومن بينهم المتهم الهارب محمد صابر رمضان نصر ضيف الله وهو مهندس وخبير متفجرات.

وأضافت المصادر أن التحقيقات التى أجرتها النيابة مع مالك مزرعة فى البدرشين ينتمى إلى تنظيم ولاية سيناء، قد كشفت عن تواجد المتهمين داخل شقة الهرم، فهاجمت الشرطة المكان.

وذكرت التحريات أن تنظيم ولاية سيناء أعاد تشكيل الخلية المركزية التى كان يترأسها محمد بكرى هارون المتهم الثالث فى القضية 423 لسنة 2013 حصر أمن دولة عليا، والذى تم تنفيذ حكم الإعدام فيه من المحكمة العسكرية فى قضية عرب شركس، وذلك بناء على أوامر زعيم التنظيم الجديد والمكنى بأبو همام الأنصارى.

كما كشفت التحريات أيضا أن أفراد الخلية المركزية الجدد تجاوز عددهم 15 فردا، منهم 5 انتقلوا من سيناء إلى القاهرة الكبرى.

وعلمت «الشروق» أن نيابة أمن الدولة العليا، قررت حبس 3 أعضاء بتنظيم ولاية سيناء، تم القبض عليهم فى العريش وبحوزتهم أسلحة آلية ومطلوب ضبطهم وإحضارهم، لاتهامهم بتنفيذ عمليات ضد الجيش والشرطة فى العريش 15 يوما، بتهمة الانتماء لجماعة أسست خلافا لأحكام القانون والدستور، الغرض منها تعطيل مؤسسات الدولة ومنعها من ممارسة عملها.