أرشيفية

أحالت نيابة بولاق الدكرور كل من شيماء محمد عبد القادر وكريم عبد الحميد علي “مهندس” إلى المحاكمة العاجلة، وحددت لهما جلسة الأول من فبراير المقبل لإتهامها بالنصب والاستيلاء على مبلغ 910 ألف جنيه من مستثمر أجنبي بزعم إجراء أعمال تشطيبات لشقة سكنية يمتلكها في حي الدقي وهو ما لم يتحقق.

وكانت المتهمة قد أوهمت المستثمر بقدرتها على تسيير أعماله وإدارة شؤونه المالية في مصر بعلاقاتها نتيجة عملها بإحدى أهم مراكز الإعلانات وبعد أن اطمأن لها أقنعته بضرورة إنشاء مقر له كي يتمكن من التواجد بصفة مستمرة في القاهرة لمباشرة أعماله .

وكشفت تفاصيل الواقعة اتفاق المتهمة الأولى مع المتهم الثاني الذي يمتلك موقعا على الإنترنت لتصميم الديكورات وأعمال التشطيبات لإيهام المستثمر بأن تكاليف التشطيبات لشقة لا تتجاوز الـ 200 متر مربع تفوق المليون جنيه مستغلين في ذلك إقامته خارج مصر وعدم معرفته بالأمور المالية المتعلقة بالتشطيبات، وبالفعل أرسل لها المجني عليه مبلغ 910 ألف جنيه لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه.. ليكتشف فيما بعد أن الشقة لم تشطب وأن ما جرى بها من أعمال لا علاقة له بالاموال التي تسلمتها المتهمة.

تحرر البلاغ اللازم وأجريت المعاينة وتابع البلاغ يحيى قدري وكيل نيابة بولاق الدكرور الذي سارع بإحالتهما لمحكمة الجنح .