كتب ــ وليد ناجى:
نشر فى : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 9:55 م | آخر تحديث : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 9:55 م

أحالت نيابة حوادث شمال الجيزة، برئاسة المستشار أحمد الحمزاوى، مسجل خطر ونجله لمحكمة الجنايات لاتهامهما بقتل خال المتهم الأول أثناء خروجه من صلاة الفجر .
وتبين من تحقيقات النيابة التى أشرف عليها المستشار أحمد البقلى، المحامى العام الأول لنيابات شمال الجيزة، أن المجنى عليه عطية عبدالجواد، 75 عاما، يعتبر كبير عائلته بمنطقة منشأة القناطر، ويحتكم لديه أفراد العائلة فى الخلافات التى تنشب بينهم، وأنه تعرض لإطلاق النيران عقب خروجه من المسجد بعد أداء صلاة الفجر، من شخصين فرا هاربين، ولفظ المجنى عليه أنفاسه الأخيرة قبل إسعافه ونقله للمستشفى.
وأضافت التحقيقات أنه بإجراء التحريات اللازمة حول القضية، تبين أن وراء الواقعة كلا من «مسعود.م» 50 عاما مسجل خطر سبق اعتقاله ومتهم فى 11 قضية، نجل شقيقة المجنى عليه، والذى استعان بنجله عطية، 16 عاما، بسبب خلافات عائلية بينهما. وأشارت التحقيقات إلى أن المتهمين عزما على التخلص من المجنى عليه، فانتظراه حتى خروجه من المسجد بعد صلاة الفجر، وبمجرد رؤيته أمطراه بأعيرة نارية من سلاح نارى كان بحوزتهما، وسقط قتيلا قبل نقله للمستشفى، فيما فر المتهمان هاربين عن طريق استقلال دراجة نارية .
وبإعداد الأكمنة اللازمة ألقت الأجهزة الأمنية بالجيزة القبض على المتهمين وأحيلا للنيابة التى وجهت لهما تهمتى القتل العمد وحيازة أسلحة نارية وذخائر بدون ترخيص، فأقرا بارتكاب الواقعة وشرحا تفاصيل الجريمة، فأمرت النيابة بحبسمها 4 أيام على ذمة التحقيقات وجدد لهما قاضى المعارضات الحبس وأحالتهما النيابة للمحاكمة.