أحالت نيابة حوادث شمال الجيزة برئاسة المستشار أحمد الحمزاوى رئيس النيابة، كلاً من "مسعود.م" 50 سنة مسجل خطر، ونجله "عطية" لمحكمة الجنايات، لاتهامهما بقتل المجنى عليه عطية عبد الجواد 75 سنة خال المتهم الأول، وصاحب شركة مقاولات، والسابق اتهامه فى قضية "مذبحة كرداسة" والذى قضت المحكمة ببرائته منها، بسبب خلافات عائلية بينهما فى منشأة القناطر.

وكانت تحقيقات النيابة قد كشفت أن المتهمين "مسعود" ونجله "عطية" قد ترصدا للمجنى عليه أثناء خروجه من المسجد بعد أداء صلاة الفجر، وأطلقوا صوبه الأعيرة النارية، فأصابوه إصابة مباشرة أودت بحياته فى الحال، وتمكنت أجهزة الأمن من القبض على المتهمين بعدما وردت التحريات التى أثبتت ضلوعهما فى الواقعة.

وجهت النيابة للمتهمين عدة اتهامات منها القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد وحيازة أسلحة نارية غير مرخصة وذخيرة، وواجهتهما النيابة بتحريات الأجهزة الأمنية وشهادة الشهود، فأقرا بما نسب إليهما من اتهامات، وأشارا إلى أن خلافات عائلية بينهما وبين المجنى عليه على "الميراث" دفعتهما لقتله بعد ما أعدا الأسلحة النارية وخططا لذلك.

جاء أمر الإحالة بعدما وردت التقارير الطبية الخاصة بتشريح جثة المجنى عليه، وتقرير المعمل الجنائى الخاص بالأسلحة المستخدمة فى الواقعة، وفور اكتمال أدلة الثبوت التى دعمتها تحريات المباحث وشهادة الشهود واعترافات المتهمين.