قضت محكمة جنايات سوهاج برئاسة المستشار عبد العزيز فاروق وأمانة سر خالد سلامة، بإعدام المتهمة "صبر.أ.أ"، بعد اتهامها بقتل زوجها وحماتها لارتباطها بعلاقة غير شرعية مع شقيق الزوج.

ترجع الواقعة إلى عام 2014 بدائرة مركز أخميم، عندما تلقى مدير أمن سوهاج إخطاراً من مركز شرطة أخميم بورود بلاغ من "رمضان.ج" بعثوره على جثة زوجته "سعاد.ع.خ" بالمنزل، وبها آثار إصابات بالرأس والوجه، واتهم "صبر.أ" 30 سنة زوجة نجله طلعت بقتلها.

وكشفت التحريات، أن المتهمة وراء ارتكاب الواقعة، لارتباطها بعلاقة غير شرعية مع شقيق زوجها محمد، لرغبتها فـى الزواج منه.

وفى يوم الواقعة، حدثت مشاجرة بين المتهمة والمجنى عليها، قامت على إثرها بالتعدى على المجنى عليها بالضرب بقطعة خشبية، مما أدى إلى وفاتها فى الحال، وأضافت التحريات إلى أن المتهمة وراء اختفاء زوجها "المبلغ بغيابه"، لشعوره بالعلاقة غير المشروعة مع شقيقه ورغبتها فـى إتمام الزواج عقب التخلص منه.

وبتطوير مناقشة المتهمة، اعترفت بقتل زوجها المتغيب، وأضافت أنه حدثت مشاجرة بينهما بعد أن طلب منها مغادرة مسكن الزوجية والتوجه لأهليتها، فعقدت العزم على التخلص منه، بأن أعدت حبل غسيل وخرجت بصحبته بحجة توصيلها لمحل إقامة أهليتها بمحافظة قنا، وأثناء سيرهما بالطريق استدرجته خارج الكتلة السكنية، وقامت بمغافلته وضربه بحجر على رأسه، فقد على إثره الوعى، ثم قامت بتوثيق يديه ورقبته، وقامت بالتخلص منه بإلقائه بالترعة.

وبعد فترة عادت لمسكن الزوجية لرعاية أبنائها واتفقت مع شقيق زوجها على استخراج شهادة من المحكمة تفيد بغياب وانقطاع زوجها، حتى يتمكنا من إتمام الزواج، بعد أن اعترفت له بالواقعة وكيفية التخلص من شقيقه.

وتم القبض على المتهمة، وتمت إحالتها إلى محكمة الجنايات والتى قضت بإعدام المتهمة.