أجلت دائرة طلبات رجال القضاء بمحكمة النقض، برئاسة المستشار موسى مرجان، الدعوى المقامة من المستشار أيمن عباس رئيس محكمة استئناف القاهرة، والمطالبة بإلغاء حكم أول درجة ببطلان قرار رئيس الاستئناف بعزل المستشار عادل إدريس من منصبه كقاضى التحقيق فى قضية تزوير الانتخابات الرئاسية عام 2012، وسحب القضية منه قبل انتهاء التحقيقات إلى جلسة 23 فبراير للمرافعة.

وأوصت نيابة النقض فى جلسة سابقة فى رأيها الاستشارى غير الملزم للمحكمة، بأحقية محكمة استئناف القاهرة فى إصدار قرار عزل إدريس من منصبه.

وتولى التحقيق فى القضية تزوير انتخابات الإعادة على منصب رئاسة الجمهورية عام 2012، والتى كانت بين المرشحين محمد مرسى وأحمد شفيق، وقبل إنهائه التحقيق أصدر رئيس الاستئناف آنذاك المستشار نبيل صليب قرارا لسحب القضية منه وعلى إثره أقام إدريس دعوى أمام دائرة طلبات رجال القضاء بمحكمة الاستئناف قضت ببطلان قرار العزل وعودة القضية إليه من جديد، اتبعها طعن تقدم به المستشار أيمن عباس، رئيس محكمة استئناف القاهرة الحالى على الحكم أمام دائرة طلبات رجال القضاء بمحكمة النقض.