لقى شاب مصرعه ، الجمعة ، عقب سقوطه من إحدى الألعاب ، داخل أحد الملاهى الخاصة ، بمدينة الواسطى شمال محافظة بنى سويف

وتلقى اللواء محمود العشيرى مدير أمن بنى سويف ، اخطاراً من مركز شرطة الواسطى بوصول " محمود حميدة "-18 سنة ، مقيم قرية ميدوم التابعة لدائرة المركز، جثة هامد إلى مستشفى الواسطى المركزى ، وتم ايداع جثته بمشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة .

دلت التحريات الأولية لوحدة مباحث مركز شرطة الواسطى أن الشاب ، كان يلهو داخل إحدى الملاهى بمدين الواسطى ، وسقط من لعبة "الفنجان" ليلقى مصرعه فى الحال .

تم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التى أمرت بالتصريح بدفن الجثة ومباشرة التحقيق فى الواقعة .