كتب- أحمد سعد:
نشر فى : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 12:46 م | آخر تحديث : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 12:46 م

قال علي طه، محامي المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، إنه سيتقدم ببلاغ إلى النائب العام المستشار نبيل صادق، نيابة عنه يطالب فيه بمحاكمة قاضي التحقيق المستشار صفاء الدين أباظة الذي يتولى التحقيق في البلاغات المقدمة ضده من المستشاررأحمد الزند بتهمة إهانة القضاء والسب والقذف، بدعوى "إفشاء أسرار قضية ما زالت قيد التحقيق".

وبحسب البلاغ الذي حصلت «الشروق» على نسخة منه قبل تقديمه للنائب العام، فإن الصحف الصادرة في 21 يناير نشرت أخبارًا منسوبة إلى أباظة تتضمن تصريحات استدعاء جنينة للتحقيق خلال شهر يناير، في الوقت الذي لم يخطر فيه جنينة رسميا بالاستدعاء.

وأضاف البلاغ، أن "التصريحات الصادرة من قاضي التحقيق لا تليق بأسلوب التعامل مع رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات علاوة على التاكيد على خلاف التحقيق أن جنينة اتصل علمه بالاستدعاء".

واتُهم البلاغ قاضي التحقيق، بأنه "صرح في وسائل الإعلام بما سيواجهه هشام جنينة وذلك قبل مواجهته وسماع أقواله، وهو أمر يخرج عن التقاليد القضائية وخروج عن القانون، مستندًا إلى نص المادة 75 من قانون الإجراءات الجنائية التي تنص على "اعتبار إجراءات التحقيق ذاتها والنتائج التي تسفر عنها من الأسرار ويجب على قضاة التحقيق وأعضاء النيابة العامة ومساعديهم من كتاب وخبراء وغيرهم ممن يتصلون بالتحقيق أو يحصرونه بسب وظيفتهم او مهنتهم عدم إفشاءها ومن يخالف ذلك منهم يعاقب طبقا للمادة 310 من قانون العقوبات".

واعتبر البلاغ أن التصريح في الصحافة بما يدور في التحقيقات غير جائز ومعاقب عليه قانونا.

واتهم البلاغ قاضي التحقيق بـ"الخروج عن المسار الطبيعي والمأمول بأن أفصح بما يدور في التحقيقات، كما أنه أخطر جنينة بالامتثال للتحقيق وإلا وقع غرامة مالية عليه وفي حال عدم حضوره يصدر أمرًا بالضبط والاحضار".