تسلمت نيابة الدخيلة الجزئية التابعة لنيابة غرب الإسكندرية، تقرير الطب الشرعى حول واقعة اتهام أمين شرطة بالإعتداء على الشاب محمد السيد داخل عقب احتجازه داخل قسم شرطة الدخيلة بالإسكندرية.

ونص تقرير الطب الشرعى فى القضية المقيدة برقم 2 لسنة 2016 جنح الدخيلة، بعد إجراء الكشف الطبى على محمد السيد عبد الرحمن لبيان ما به من إصابات والأداة المستخدمة فى ذلك وكيفية إحداث إصابته على أن "تغيرت المعالم الإصابية لإصابات المذكور الأصلية نظراَ لما طرأ عليها من تدخلات طبية وعلاجية كانت لازمة لحالته، ولما طرأ عليها من عوامل شفاء بمرور الوقت، وحكماَ على ما سبق فإن إصابته بوحشية بالعين اليسرى، كانت فى الأصل ذات طبيعة قطعية تنتج من أداة حادة ذات شفره قاطعة، أياَ كان نوعها وهى جائزة الحدوث وفق التصوير الوارد بمذكرة النيابة إذا كان بالباب الحديدى بروز حاد أو ما شابه" .

وكانت مشاداة كلامية وقعت داخل قسم شرطة الدخيلة بين أحد أفراد أمناء شرطة القسم وأحد المحتجزين، فقام أمين الشرطة بالإعتداء على المحتجز بالضرب فى وجههه باستخدام ألة حديدية فاصابته فى وجهه بين الحاجبين وفى الحاجب الأيسر، ثم قام بدفعه على الباب الحديدى ثلاث مرات، فأحدث به باقى الإصابات، حيث تم رتق الجروح بـ30 غرزة.

وتجدر الإشارة إلى أن النيابة العامة، قد أخلت سبيل أمين الشرطة، منذ يومين، بكفالة 1000 جنيه على ذمة التحقيقات، لحين ورود تقرير الطب الشرعى.