أمرت النيابة العامة اليوم، الثلاثاء، بحبس عاطل، وحاصلة على دبلوم، لإنشائهما شركة تسفير وهمية للنصب على البسطاء من راغبى السفر للعمل بالخارج 4 أيام على زمه التحقيقات.

كانت وردت معلومات إلى اللواء عصام سعد مدير الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة تفيد بوقوع العديد من البسطاء من راغبى السفر للعمل بالخارج ضحية لعمليات احتيال من قبل آخرين والاستيلاء على أموالهم بزعم تسفيرهم للعمل بالدول العربية بمهن مختلفة وبمرتبات مجزية .

وأسفرت تحريات العميد عاصم الداهش مدير إدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير، تحت إشراف السيد اللواء ياسر صابر، نائب المدير العام، عن أن وراء هذا النشاط كل من "أحمد.م.ش" 58 سنة عاطل ومقيم بسموحة الإسكندرية والسابق اتهامه فى قضايا تزوير، و"منى.ر.ع" 31 سنة حاصلة على دبلوم، ومقيمة بساقية مكى الجيزة.

وكشفت التحريات عن قيام المتهمين بإنشاء شركة وهمية باسم (الجزيرة تورز) لإلحاق العمالة المصرية بالخارج بدون ترخيص كائنة فيصل بالجيزة، واتخاذها وكرا لممارسة نشاطهما الإجرامى للاحتيال على البسطاء من راغبى السفر للعمل بالخارج لتحسين مستوى المعيشة بعد قيامهما بالإعلان ببعض القنوات الفضائية وشبكة الإنترنت عن توافر فرص عمل بالدول العربية خاصة دول الأردن / الإمارات/ السعودية بمهن مختلفة وبمرتبات مجزية

عقب تقنين الإجراءات تمكن المقدم اسماعيل متولى من ضبط المتهمين بمقر الشركة المشار إليها وعثر بالمقر على ما مجموعة كبيرة من جوازات سفر خاصة، بضحاياهم والعديد من المضبوطات الخاصة بالمتهمين وبمواجهة المتهمين أقرا بنشاطهما الإجرامى.