ألقت مباحث الأموال العامة بالإسكندرية، القبض على عميد كلية الهندسة السابق، لاتهامه بجمع تبرعات من طلاب راغبي التحويل من الجامعات دون وجه حق، وصلت إلى مليون و500 ألف جنيه.

كان بلاغ ورد إلى قسم مكافحة جرائم الأموال العامة من المدعو «أيمن. م. ا»، 33 عاما، محام بالادارة المركزية بالشئون القانونية بجامعة الإسكندرية، وكيلاً عن السيد الأستاذ رئيس جامعة الإسكندرية ضد المدعو «خالد. س. س»، 45 عاما، أستاذ بكلية الهندسة جامعة الإسكندرية، ورئيس مجلس إدارة جمعية تنمية كلية الهندسة، لقيامه بجمع تبرعات من الطلاب راغبي التحويل من الجامعات المختلفه لكلية الهندسة جامعة الإسكندرية أو راغبي الالتحاق بالأقسام العلمية المتخصصة بالكلية بلغت جملتها «مليون وخمسمائة وتسعة وخمسون ألف جنيه» ولم يقم بتوريدها لصندوق الخدمة العلمية التابع لجامعة الإسكندرية وقام بإنفاقها لخدمة أغراض الجمعية بالمخالفة للقانون مما أضر بأموال الجامعة.

وتوصلت التحريات إلى صحة الواقعة، وقيام المتحرى عنه باستغلال صفته الوظيفية حال شغله لمنصب عميد كلية الهندسة خلال الفترة من يناير 2013 حتى أغسطس 2014 وقام بتأسيس جمعية تحت اسم «جمعية تنمية كلية الهندسة» وأعطى لها الحق في جمع التبرعات من راغبي التحويل سالفي الذكر.

وتم تشكيل لجنة بمعرفة إدارة الجامعة لفحص المخالفات الإدارية الخاصة بالجمعية والتي أسفرت عن صحة الواقعة، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطه، واعترف بالواقعة، وتم تحرير المحضر اللازم.