ألقى ضباط مباحث الأموال العامة بأسيوط، القبض على عامل يتاجر فى العملة، ويجمع مدخرات العاملين فى الخارج بالعملات الأجنبية واستبدالها بالمصرية، والعكس بحوالات مصرفية.

كان اللواء عبد الباسط دنقل مساعد وزير الداخلية مدير أمن اسيوط، قد تلقى إخطارآ من مباحث الأموال العامة، يفيد بورود معلومات بقيام "رامى. ز. س" مقيم دائرة مركز شرطة ديروط بأسيوط، بتجميع مُدخرات العاملين المصريين بدولة الكويت من خلال قيام "مصطفى. ن. أ" يعمل بدولة الكويت، بإرسالها له على حساب أشقائه بالدولار ليقوم بصرفها واستبدالها بالعملة المصرية، خارج نطاق السوق المصرفية، وبأسعار السوق السوداء، وإيداعها بحساب المذكور بأحد البنوك، ليقوم بصرفها وتوصيلها لذوى العاملين بدولة الكويت مقابل عمولة قدرها 1% والاستفادة من فارق سعر العملة.

وتبين أن حجم تعاملاتهم خلال العام الماضى فقط تقدر بنحو 22 مليون جنيه مصرى حوالات مصرفية، تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وجارى عرض المتهم على النيابة.