قال المحامى علاء علم الدين عضو هيئة الدفاع بقضية التخابر مع قطر المتهم فيها الرئيس الأسبق محمد مرسى، أن الاجهزة الأمنية تمنع المتهم السابع المدعو أحمد اسماعيل بالقضية من مناقشة رسالة الماجستير الخاصة، مما جعل المتهم يضرب عن الطعام داخل السجن.

وكانت المحكمة بأحد الجلسات قد أحضرت طبيبا إلى المتهم داخل المحكمة، وأمرت بتوقيع الكشف الطبى عليه فور وصوله السجن، وأكد محاميه بالجلسة السابقة أن المتهم يعانى من حالة توهان، وهو ما نفته النيابة العامة بالجلسة وأكدت ان التقرير الطبى أكد تحسن حالة المتهم.