استمعت نيابة ثان أكتوبر برئاسة المستشار محمد يسرى رئيس النيابة إلى أقوال مديرة دار أيتام "ليلة القدر" فى واقعة اتهام "محمود.ع" أخصائى اجتماعى باغتصاب طالبة فى العقد الثانى من عمرها بعد تهديدها، والتى أفادت فى التحقيقات أن المتهم كان يطالع أوراق الفتيات، وأثناء فحص ملفاتهن وقعت يداه على ملف الفتاة الضحية، واكتشف أنها كانت قد تعرضت لاعتداء جنسى من أحد الطلاب من زملائها منذ مدة زمنية كبيرة، ولذلك حاول إغوائها بعدما ظن أنها ستكون صيداً سهلاً بالنسبة له.

وأضافت فى التحقيقات، أن المتهم أغوى الفتاة وطلب منها معاشرتها جنسياً، إلا أنها رفضت، فهددها واعتدى عليها جنسياً واغتصبها بعدما خدرها.

كانت الأجهزة الأمنية قد تلقت بلاغا بتعرض "د.ع" 22 سنة طالبة ومقيمة بدار ايتام لعملية تعدى جنسى من قبل أحد الموظفين بالدار، و تم تحرير محضر بالواقعة، وبالتحرى ثبتت صحة الواقعة، وأمرت النيابة بسرعة ضبطه وإحضاره.