أخلت قوات أمن القليوبية السكان من برج سكنى آيل للسقوط، فى مدينة الخصوص، حفاظأ على أرواحهم، وتم تعيين الخدمات الأمنيه لحراسة العقار.

تلقى اللواء سعيد شلبى مدير أمن القليوبية إخطارا من مأمور قسم الخصوص بالواقعة.

وكان قسم الخصوص تلقى بلاغا من "عونى بليغ يوسف" 40 سنة، صاحب محل بشارع فاطمة الزهراء، دائرة القسم، ببلاغ عن وجود شرخ بالأعمدة الخرسانية بأحد العقارات، مما يؤثر على سلامة العقار والأرواح والممتلكات.

بالانتقال ومعاينه العقار تبين أنه عبارة عن بدروم و12 طابقا سكنيا بـ 22 شقة سكنية وثلاث عيادات طبية و19 شقه مغلقة، و 6 محلات تجارية بالطابق الأرضى ومخزن، ويوجد بالبدروم تجمع لمياه الصرف مختلطة بمياه الشرب بارتفاع 2 متر تقريباً، وتم شفطها بسيارات الوحدة المحلية.

باستدعاء رئيس لجنة المنشآت الآيلة للسقوط بمعرفة الوحدة المحلية بالخصوص، والذى قرر بضرورة إخلاء العقار من السكان حفاظاً على أرواحهم وممتلكاتهم وعدم عودة قاطنيه إلا بعد الانتهاء من ترميمه.

وانتقل على الفور قيادات مديرية الأمن، وتم تنفيذ القرار وإخلاء العقار من قاطنيه وممتلكاتهم حفاظا على أرواحهم، وتم تسليم العقار خالى من السكان للجنة المشكلة برئاسة رئيس الوحدة المحلية بالخصوص وتم تعيين الخدمات الأمنيه لحراسة العقار.

تم تحرير المحضر رقم 356 إدارى قسم الخصوص لسنة 2016م وجارى العرض على النيابة.

وورد قرار اللجنة المشكلة والمعتمد من محافظ الإقليم والمتضمن هدم الأدوار من السابع علوى حتى الحادى عشر علوى، وترميم وتدعيم العناصر الإنشائية لباقى العقار ترميما شاملا، وذلك تحت إشراف مهندس استشارى متخصص بعد الحصول على التراخيص اللازمة قانونيا ومدة تنفيذه 4 أشهر مع اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للمحافظة على الأرواح والممتلكات والجيران، وتم تسليم صورة لمالك العقار وأخذ التعهد اللازم لتنفيذ القرار.