أمر إسلام الفواخرى وكيل أول نيابة الخانكة برئاسة المستشار جمال حتة، بحبس عامل أحذية 4 أيام على ذمة التحقيق، لاتهامه بتكبيل زوجته وضربها بعصا حتى الموت انتقاما منها بسبب تركها منزل الزوجية دون إذنه وشكه فى سلوكها بالخانكة.

كان اللواء سعيد شلبى مدير أمن القليوبية تلقى إخطارا من الرائد أسامة ندا رئيس مباحث مركز شرطة الخانكة يفيد تلقيه بلاغًا من "محمد.م.ن" - 27 سنة - تاجر ملابس يفيد بأنه فوجئ بـ"أحمد.س" -38 سنة- عامل أحذية والذى يمت له بصلة مصاهرة، يطلب منه الحضور معه لمسكنه وفور وصوله للشقة سكنه طلب منه التوجه لإحدى الغرف وحال ذلك فوجئ بسيدة ملقاة على السرير بغرفة النوم وبها بعض الإصابات. فطلب منه الأخير التأكد أنها متوفاة من عدمه، فأخبره أنها فارقت الحياة فطلب منه المساعدة فى التخلص من الجثة.

انتقلت على الفور قوة أمنية من المركز بقيادة مأمور وضباط مباحث المركز وتبين تواجد الثانى داخل الشقة وجثة زوجته "بدور.م"، 27 سنة، ربة منزل وبها إصابات مُتفرقة بأنحاء الجسم وبمواجهة المتهم أنه مُتزوج من المتوفاة مُنذ 7 أشهر، وأنها تركت المنزل منذ حوالى 25 يومًا تقريبًا، فقام بالبحث عنها فعلم أنها بمنزل أسرتها فتوجه لها وقام بإحضارها لمنزل الزوجية و قام بتكبيلها من القدمين واليدين وتعدى عليها بالضرب باليد وعصا وحزام جلد لتركها منزل الزوجية دون إذنه وأنها اعترفت له بقيام والدها وزوج شقيقتها بمعاشرتها معاشرة الأزواج لعدة مرات وذلك أثناء فترة غيابها مما دفعه للانتقام منها وقتلها.

تحرر محضر بالواقعة حمل رقم 1496 إدارى مركز الخانكة لسنة 2016 وبعرضه على النيابة العامة اعترف المتهم بارتكابه الجريمة فأصدرت قرارها السابق ووجهت له تهمة القتل العمد، وأمرت بانتداب الطبيب الشرعى لتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة ودفنها عقب ذلك بإشراف المستشار أحمد عبد الله المحامى العام لنيابات شمال القليوبية.