نجح رجال البحث الجنائي بمديرية أمن المنيا، في إعادة سيارة تمت سرقتها بالإكراه على يد مجهولين بمركز ديرمواس، ولقي أحد المتهمين مصرعه أثناء تبادل لإطلاق النيران.

كان اللواء رضا طبلية، مساعد وزير الداخلية لأمن المنيا، قد تلقى إخطارًا من اللواء محمود عفيفي مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ لمأمور مركز ديرمواس من «مسعود- أ»، 36 سنة، سائق السيارة رقم «26640»، نقل سوهاج، يفيد بتعرضه للسرقة بالإكراه والاستيلاء على سيارته المحملة بالفاكهة عن طريق مجهولين، على طريق الأشمونين، أثناء توجهه إلى محافظة سوهاج.

وتبين من التحريات، أنه أثناء سير سائق السيارة بسيارته بالطريق الزراعي الفرعي خرج عليه مجهولون من الزراعات، واستولوا منه على السيارة ومبلغ مالي وهاتفة المحمول، وبدأوا في مساومته تليفونيا.

وتم تشكل فريق بحث جنائي بقيادة العميد عبد الفتاح الشحات رئيس مباحث المديرية، والعميد عصام الخضري رئيس فرع البحث للجنوب، ومعاونة المقدم مصطفى النمر رئيس مباحث ديرمواس، حيث تمت مسايرة الجناة، وإعداد كمين لهم وفور شعورهم بقوات الأمن أطلقوا النار على القوات وتم التعامل معهم، وتبادلوا إطلاق النيران، مما أسفر عن مقتل أحدهم، وفرار الباقين وتم ضبط السيارة المبلغ بها.

وبالفحص تبين أنهم من مركز ديروط محافظة أسيوط، وجار ضبطهم بالتنسيق مع مباحث أسيوط، وتحرر عن الواقعة المحضر اللازم، وتولت النيابة العامة التحقيقات.