حددت محكمة استئناف القاهرة جلسة 14 مارس، لبدء محاكمة أحمد أبو بركة النائب الإخواني السابق، وصحفيين بجريدة الجمهورية، بعد أن نسبت النيابة العامة للأول اتهامات باهانة السلطة القضائية وسب وقذف وزير العدل المستشار أحمد الزند، وللصحفيين مسئوليتهما عن النشر، وذلك من خلال حوار أجراه الأول أثناء حكم الرئيس الأسبق محمد مرسي عام 2012، وستنظرالقضية أمام الدائرة 2 جنايات شمال القاهرة.

كان المستشار أحمد الزند، أثناء رئاسته نادي قضاة مصر، تقدم ببلاغ للنائب العام ضد المستشار القانوني لحزب الحرية والعدالة المنحل أحمد أبوبركة، قال فيه إن "المدعى عليه أهان السلطة القضائية، وسبه وقذفه من خلال حوار منشور له بعدد جريدة الجمهورية الصادر في 22 أغسطس 2012".

واستمعت نيابة استئناف القاهرة لأقوال أبو بركة، والصحفيين المعدين للحوار، وقررت إخلاء سبيلهم.