لقى شخصان حتفهما خلال التنقيب عن الآثار فى سوهاج، حيث سقطا فى حفرة بعمق 25 مترا، تم عمل محضر بالواقعة وأخطرت النيابة لتولى التحقيق.

كان مدير أمن سوهاج، اللواء أحمد أبو الفتوح، تلقى بلاغا من مركز شرطة المنشأة من غرفة عمليات إدارة شرطة النجدة، بانهيار حفرة فى أحد المنازل فى قرية العنبرية ووفاة شخصين.

انتقل لموقع البلاغ مأمور وضباط ووحدة مباحث المركز وضباط وقوات وحدة الإنقاذ البرى بإدارة الحماية المدنية. وتبين وجود حفرة داخل منزل، وبالمعاينة تبين أن المنزل مكون من طابق واحد والحفرة متصلة بسرداب، وتبين هروب مالك المنزل وأن سبب الحفر البحث والتنقيب عن الآثار، وبسؤال شهود عيان، أفادوا بانهيار الحفرة على وليد حسين أحمد «31 عاما- عامل» وآخر يدعى «ياسر» لا يعلموا باقى بياناته ويقيم فى مدينة المنشأة.

وتمت الاستعانة بمعدات من الوحدة المحلية لمركز ومدينة المنشأة للمساعدة فى استخراج المفقودين بعد عدم تمكن قوات وحدة الإنقاذ البرى من النزول للحفرة لوجود انهيار للتربة أسفل الحفرة المؤدية للسرداب.

وبتوقيع الكشف الطبى على جثتى المتوفين بمعرفة مفتش الصحة، أفاد بأن الوفاة حدثت نتيجة اسفكسيا الاختناق، وبالعرض على النيابة العامة صرحت بدفن الجثتين.